تعرف على لعبة The Falconeer

السلام عليكم و رحمة الله تعلى و بركاته نعود واياكم من جديد و مرة آخرى تقودنا أقدامنا إلى عالم الألعاب العالم الذي طالما لا ملل فيه، عالم الذي يفاجئنا على طول ، حيث كل لعبة لها طابع مختلف عن الآخرى تقودنا إلى اسكتشاف و المغامرة و المحاربة والقتال من نوع لا مثيل له و لعبتنا اليوم هي لعبة The Falconeer فهل سبق لك تجربتها هذا جيد فنحن في انتظار أن تحكي لنا عنها و إذا كنت تجهل ما تكون The Falconeer تابع القراءة للنهاية 
The Falconeer
تعرف على لعبة The Falconeer 
صار في عصرنا الحالي تركيز كبير على تطوير الألعاب الضخمة مرتفعة الميزانية و ذات الجودة العالية في مطلع الجيل الجديد من منصّات الألعاب The games ، ولكن هذا لم يمنع المطورين المستقلين من العمل بجد لتطوير ألعاب بمستوى من الجهد لا نراه دائما حيث اليوم سنتطرق لإحدى من أكبر وأقوى الشركات، وإحدى هذه الألعاب تدعى : The Falconeer إحدى حصريات الإطلاق لمنصّات الجيل الجديد من مايكروسوفت إن شاء الله والتي عمل على تطويرها شخص واحد مبدع و الذي يبهرنا في كثير من الأوقات ألا وهو توماس سالا.
أما عن تجربتنا الأولية مع العنوان لم تكن عادية و كانت مختلفة كل الاختلاف تماما ، حيث أننا لمسنا فيها المشاعر الإنسانية، والإبداع اللطيف، والبهجة للحواس .. والعديد من الأحاسيس التي أنا شخصيا أحببتها.

كما كان واضحًا أن اللعبة تريد أن تخرج عن القيود والمفاهيم التقليدية التي تتعامل معها صناعة ألعاب الفيديو التي سبق العديد التطرق إليها و تسعى أن تقدّم لنا شيئًا جديدًا ومختلفًا تماما، ونجحت فعلًا في ذلك نجاحًا كبيرًا لتفاجئنا جمبعا دون استثناء يصغير و كبير،
The Falconeer هي لعبة توفرت في العاشر من نوفمبر 2020 على المنصّات التالية : Xbox Series X, Xbox Series S, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة Xbox One).

تضعنا لعبة The Falconeer في عالم Ursee الخيالي، وهو عالم يغلب عليه الطابع البحري مع بقايا قليلة من البشر موزعة عبر التكوينات الأرضية المحدودة والمتفرقة حول البحار الواسعة.
أما بالنسبة لقصتها أو قصة The Falconeer يمزجها العديد من العناصر الخيالية، وتلتقي فيها الصقور العملاقة مع الآلهة داخل جو يسوده السحر والغموض، مع وجود خلفية مسيقية جد مذهلة، أما بالنسبة لفصول لعبة The Falconeer حيث في كل فصل سيختبر اللاعب الأحداث من وجهة نظر مختلفة، بدءاً من راكب الصقور العادي في أحد المستوطنات المتواضعة، وإلى أحد القادة في أقوى الأنظمة التي تحكم المنطقة الشيء الذي سيسمح للاعبي بفهم الصراع السياسي الذي يحدث في عالم Ursee الخاص بلعبة The Falconeer بطريقة محايدة ومثيرة للإهتمام بالفعل كما تحمل لعبة The Falconeer في طياتها بعد الاختيارات الغريبة ، مثل أنك لا تستطيع الانفصال عن رفيقك المجنح مهما حدث لهذا ستضطر لإتقان مهمة التحليق من أجل العمل أي شيء وهذه المهمة بالفعل مهمة شاقة وليست سهلة أبدًا، خاصة في البداية. ما ميز اللعبة أيضا و الذي أحببته فعلا هو الاهتمامً الكبيرًا بلحظات الهدوء وأصوات الأمواج وهبوب الرياح والتفاصيل الجميلة الأخرى التي تجعل مجرد فعل الطيران البسيط شيئًا ممتعًا وطبيعيًا تنوي كل مرة تجربته دون ملل ، و لا ننسى أن اللعبة يغلب عليها طابع الاسنكشاف بامتياز فإذا كنت من عشاق الاستكشاف مكانك هنا طبعا هناك أيضا تنوع الأعداء في اللعبة، ثم تنوع الأسلحة وأنماط اللعب، يمكن القول إذا إنها مغامرة خطية أكثر مثل Panzer Dragoon

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -